تولكين .. الرجل الذي أسيئ فهمه

لا خلاف على عبقرية تولكين وبراعته في الكتابة، وقد بذل تولكين مجهودًا ضخمًا في كتابة أعماله، حتى أن أصغر أعماله “الهوبِت” أخذت منه ما يربو عن عشرة سنوات لإنهائها، ناهيك عن “السيلماريليون” التي قضى عمره كلها يكتبها ومات قبل أن ينهيها. فالصورة التي تنطبع في ذهنك عن ذكر اسم تولكين هي صورة رجل عاكف على مكتبه بين ألاف المسودات والملحوظات يعيد كتابة ومسح ما كتبه من جديد، يضع كل تفصيلة في عالمه بحرص شديد، هو رجل أقرب للبناء الذي يبني صرح كبير بحذر وبمقاييس دقيقة، لا فنان مغامر يلوح بريشته على لوحة فارغه بدون أن يدرك ما النتيجة التي ستخرج بالنهاية، وهذا لأن هدف تولكين من البداية لم يكن كتابة رواية او اثنتان، بل كان له هدف أبعد من ذلك بكثير.

ولكن تولكن ـ ككل هؤلاء الذين ألهموا حركات واسعة ـ تم إساءة فهمه، ومن ضمن المفاهيم الخاطئة التي تُشاع حول تولكين هي أنه “أبو الفانتازيا” أو “مؤسس الفانتازيا” والبعض الآخر يقول لا ليس هو مؤسس الفانتازيا ولكن هو من جددها وحولها إلى الفانتازيا الراقية أو الملحمية أو غيرها من المصطلحات، والحقيقة أن جُل من يطلقون تلك المزاعم لديهم خبرة بسيطة بالفانتازيا، أو لم يعرفوها إلا من خلال أفلام هوليوود عن سيد الخواتم وغيرها. ولكن الحقيقة أن الفانتازيا قبل تولكن كانت فن مستقر له مكانته في الأب وكُتّاب أبدعوا فيه وأخرجوا العديد من الروايات والملاحم التي تركت أثرها في العديد من الناس، وحتى تولكين ذاته لم يطلق على نفسه هذا الزعم، بل اعترف بفضل من سبقوه، ومن تلك الأعمال رواية “التنين أوروبُروس” للكاتب إيرك إديسون والتي صدرت للمرة الأولى عام 1922 واحتوت على عالم مخترع بالكامل وأجناس أسطورية وسحر وحروب بين جيوش الخير وجيوش الشر. وقد قارن النقاد رواية سيد الخواتم عند صدورها برواية التنين أوروبُروس وحتى تولكين ذاته يعترف بتأثيرها الشديد عليه، وقد كتب سي اس لويس مؤلف رواية نارنيا مقدمة قال فيها “لا يوجد كاتب آخر نستطيع أن نقول إنه يشبه إديسون.”

خريطة عالم التنين أوروبُروس

ومن الروايات الأخرى التي سبقت تولكين رواية “بنت ملك الجن” للورد دونساني التي صدرت عام 1924 وهي واحدة من أكثر الروايات تأثيرًا في عالم الفانتازيا، وقد شكلت ظهور الـ Elf لأول مرة بشكلهم المألوف في الفانتازيا الحالية، وهم الإيلف النبلاء طوال القامة، وهو شكل مستوحى بشكل كبير من الميثيلوجيا الاسكندنافية، بعيدًا عن الصورة الشعبية التي تصفهم بأنهم قصار القامة يسببون الأذى والمشاكل للناس، وهي الصورة التي نجدها في الأساطير الأيرلندية والإسكتلندية وغيرها. وقد جعلت الرواية الكاتب آرثر كلارك يصف دونساني بأنه من أعظم الادباء في القرن العشرين، وقال عنه لافكرافت أنه: “مخترع ميثولوجيا جديدة، وحائك أساطير لا مثيل له.”، كما قال عنه ويليام باتلر ييتس جامع الحكايات الشعبية الأيرلندي الشهير أنه: “قد تجلي بجمال في عالمنا المعهود.”

لوحة عن رواية بنت ملك الجن

ومن الروايات التي صدرت في نفس سنة صحبة الخاتم، رواية “السيف المكسور” للكاتب الأمريكي ذي الأصول الدنماركية بَول أندرسُن والتي أشرت في مقال سابق إلى التشابه بينها وبين سيد الخواتم، من يحث احتوائها على الإيلف طوال القامة، والدوارف أو الأقزام الذين يسكنون بأعماق الأرض ويتخصصون في صنع الأسلحة، وكذلك تحتوي الرواية على سيف مكسور يجب إعادة جمعه، ويعود هذا التشابه إلى أن كلًا من تولكين وأندرسُن قد استقوا العديد من عناصر ملحمتيهم من الاساطير الإسكندنافية والانجلو سكسونية القديمة.

غلاف رواية السيف المكسور

والقائمة تطول، فالملامح الفانتازية ليست حديثة العهد كما يظن البعض ولم تبدأ في الظهور مع تولكين، بل سبقه وعاصره العديد من الكتاب الناضجين والمتمكنين من قلمهم، فما الذي يميز تولكين عن غيره؟ كما قلت من قبل أن هدف تولكين لم يكن كتابة الرواية في حد ذاته، فقد كان تولكين أن تولكن كان دائمًا ما يشعر بالقلق لافتقار بلده إلى أساطيرها الشعبية، فعكف على مشروع “أساطير من أجل إنجلترا” متأثرًا بما حدث مع الكاليفالا التي أطلقوا عليها اسم ” أساطير من أجل فنلندا” وأصبح مشروعه بعد ذلك يحمل اسم السيلماريليون، وأسلوب تولكين هذا إن كان حقق هدفه في مسعى تولكين الشخصي، إلا أنه قد أضر بأدب الفانتازيا الروائي، ولا اريد أن يفهمني أحد بشكل خاطئ أنني أعيب في تولكين، بل أنا أرى المشكلة فيمن أساؤوا فهم تولكين، فالعديد من الأشياء التي استخدمها تولكين في خدمة مشروعه تعد عيبًا حين استخدامها في الرواية. ومن قرأ الملاحم القديمة مثل الايدا النرويجية او الشاهنامة الفارسية او الكاليفالا الفنلندية سيدرك ما الذي يسعى تولكين لتقديمه، فتلك الحكايات تمثل الميثولوجيا الشاملة لتلك المناطق، فتبدأ من القصص الكونية وحكايات الخلق، حتى تصل إلى القصص الصغيرة وحكايات الجنيات، وتمتلئ بشتى أشكال الحكايات والأفكار والفلسفة والشخصيات والتاريخ، وهذا ما سعى تولكين لتحقيقه، لذا ملأ تولكين كتبه بالأشعار الطويلة واللغات المتعددة والإشارات لأحداث وأشخاص تاريخية في عالمه المختلق لا علاقة لها بالحبكة.

لوحة تجسد أحد مشاهد ملحمة الكاليفالا بالمتحف الوطني الفنلندي

واستخدم تولكين على سبيل المثال أسماء متشابهة لأبطال قصصه وهو شيء سيء إذا فعله أي كاتب لأنه يجعل الأمر يختلط على القارئ، ولكن تولكين كان يرغب في محاكاة الواقع حيث كانت تستخدم العائلات النبيلة القديمة أسماء متشابهة لأفرادها، وهذا الأمر يخدم ما يحاول تولكين فعله وهو بناء عالم موازي ولكنه لا يخدم الحبكة على الاطلاق. فالكاتب لا يكون هدفه نسخ الواقع ووضع أكبر عدد من التفاصيل في روايته، بل يجب على الكاتب اختيار كل تفصيلة بحرص ولا يضع إلى ما يخدم الحبكة وبناء الشخصيات.

أما كُتَاب الفانتازيا اللذين تلوا تولكين وتأثروا به وحاولوا محاكاته لم يكن لديهم نفس الفكرة ولا نفس المشروع، بل كان كل هدفهم هو تقليد نجاح تولكين، فأخذوا يملؤون كتبهم وعالمهم بتفاصيل ليست ضرورية ولا مفيدة للحبكة، وقد يفرط الكاتب في وصف شخصيات روايات معتقدًا أنه بهذا يبني الشخصية إلا أنه يعطيها أي عمق حقيقي فتصبح مجرد شخصية كليشية مسطحة أخرى، فينتصر أبطال رواياته في النهاية لأنهم المختارون، كما أن الأشرار في الغالب لا يمتلكون أي دوافع حقيقية. أحد الأمثلة جي كي رولنج والتي تعد كاتبة متوسطة في أفضل حال، ولم تكتسب شعبيتها إلا من خلال فكرة مدرسة السحر التي أخذتها عن أورسولا كي لوجوين، وتمتلئ أجزاء السلسلة بشخصيات نمطية وأحداث متوقعة وفجوات في الحبكة واستخدام مفرطة لحيلة deus ex machine إلا أنها مولعة أيضًا بما يطلق عليه الكُتّاب اسم بناء العالم، فتخرج من قوت لآخر لتخبرنا بمعلومة أخرى عن عالمها مثل أن دمبلدور شاذ، ولا مانع عندي من تقديم شخصية شاذة في الرواية إن كان هذا سيخدم الحبكة ويدفعا للأمام أو يضيف لبناء الشخصية، ولكن المعلومة ذكرتها الكاتبة بعد انتهاء السلسلة مما يعني أنها معلومة ليست ذات أهمية.

المأخذ الحقيقي الذي آخذه على تولكين، وسي اس لويس ايضًا، هو اختلافهم في تقديم الخير والشر عمن سبقوهم، فرغم أن دونساني وإديسون قدموا الصراع بين النور والظلام أو الخير والشر في عالمهم، إلا أنهم تطرقوا إلى الأمر بحرص، مدركين خطورة إطلاق الوصف على شيء بكونه خير محض أو شر محض، على عكس تولكين ولويس الذين لم يجدوا غضاضة في تقديم الخير باعتباره خير مطلق والشر باعتباره شر مطلق، وهو أمر خطير حين تقديمه في الأدب خصوصًا، فالقارئ يتأثر بتلك النظرة الثنائية “نحن مقابل هم” وخاصًا إن كان الكاتب يخاطب الأطفال مثل لويس في نارنيا. من السهل أن تخلق طرفين وتحدد أن أحدهم خير والأخر شرير وتخلق بينهم صراع بلا بناء درامي حقيقي ولا تطرق لفلسفة ودوافع وأفكار كل طرف، وهذا ما اتجه إليه معظم مؤلفي الفانتازيا في فترة ما بعد تولكن مثل سلسلة wheel of time لروبرت جوردن وsword of shannara لتيري بروكس، والتي يحلوا النقاد وصفها بـ Tolkien lit فالشخصيات مجرد نماذج أخرى من شخصيات تولكين، وصراع إكليشيهي بين الخير والشر في العالم مليء بالتفاصيل ولكنه ممل وضحل لا يرتقي حتى لمستوى عالم تولكين، فلا أحد مستعد لبذل الوقت والمجهود الذي بذله تولكين في بناء عالمه.

النقطة الأخرى هي الطول المبالغ فيه لثلاثية سيد الخواتم جعلت من المقبول تقديم أعمال بهذا الطول، ولم يتوقف الكُتّاب عند الحد الذي وصل إليه تولكين بل تخطوه بكثير، فثلاثية سيد الخواتم تقترب من النصف مليون كلمة وهو رقم ضخم ولكن سلسلة wheel of time للكاتب روبرت جوردن مثلا تتكون من 14 جزء مجموعهم ثلاثة ملايين ونصف كلمة!! والجدير بالذكر أن تولكين لم يقصد هذا الطول، بل عندما كان يفكر في كتابة جزء ثان للهوبِت ظن أنه سيكون أصغر بكثير لأن الهوبِت بلغت 90 ألف كلمة وهو رقم كبير بالفعل، أما اليوم إذا قمت بكتابة رواية فانتازيا من 90 ألف كلمة ربما يسخرون منك.

ما أريد قوله هو أن تولكين رغم عبقريه فإنه ليس الأب الروحي للفانتازيا، بل هو حجر في صرح الفانتازيا العظيم، كما أن مشروعه الميثولوجي بغير عمد منه قد أضر بفن الفانتازيا من الناحية الروائية، ولعل انبهار الناس بجودة التفاصيل ودرجة واقعية العالم يعمي عيونهم عن تلك العيوب. والسبب الآخر هو انبهارهم بالعالم السينمائي لسيد الخواتم والفضل في ذلك يعود إلى بيتر جاكسون. ولكن إذا أردنا أن تعود الفانتازيا إلى سابق عهدها فيجب أن يتوقف الكتاب عن محاولة تقليد ومحاكاة تولكن، إن لم تكن مستعدًا لبذل مجهود تولكين في عالمه فلا تحاول محاكاته أو تقليده، كما أنصح بالعودة إلى المنابع الأصلية للفانتازيا من أساطير وحكايات شعبية وملاحم قديمة، ولو فعل الشباب ذلك لرأينا أعمال فانتازية عظيمة تعود للظهور على الساحة مجددًا.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع نون بوست

عن النوستالجيا والفانتازيا

من منا لا ينتابه الإحساس بالنوستالجيا، هذا الإحساس الجميل والمؤلم في الوقت ذاته، الحنين إلى طفولتك، إلى شيء فقدته وتعرف يقينًا أنه لن يعود، هذا الإحساس الذي يجعلك تشعر أن كل ما عايشته في طفولتك أجمل مما تعايشه الآن، من موسيقى وكتب وأفلام، هذا الإحساس مؤخرًا وأنا ألعب بعض ألعاب الأتاري القديمة وسألت نفسي هل هي حقًا أجمل من الألعاب الحديثة بكل ما تحمله من دقة في الرسومات والتفاصيل؟

الإجابة المنطقية هي بالتأكيد لا! ولكن هناك إجابة أخرى طرقت ذهني، في الماضي كان هناك قيودًا كثيرة في صناعة الألعاب والأفلام، وهذا ما جعل القائمين على هذه الأعمال يلجأون إلى ترك أشياء كثيرة بلا تفاصيل، ويعتمدون على مخيلة المشاهد أو اللاعب كي يملأ تلك التفاصيل الناقصة بخياله، هذا الذي لجأ إليه المصممون بسبب نقص الإمكانيات هو ما أعطى تلك الألعاب سحرها وجاذبيتها، كم من مرة وأنت تلعب لعبة قديمة من ألعاب الأتاري سألت نفسك ما هذا المبنى الغريب الموجود في خلفية اللعبة؟ أنت بالتأكيد لن تستطيع الوصول إليه ولا معرفة الإجابة، ولكن خيالك سيتكفل بهذا الأمر.

أتذكر واحدة من الألعاب كانت تسمى كاراتيكا Karateka واللعبة عبار عن لاعب كاراتيه يواجه مجموعة أخرى من لاعبي الكاراتيه وكلما هزم واحدًا منهم، يظهر الزعيم وهو يشير بيده لواحدٍ آخر كي يتقدم ويواجه البطل، ومن وقت لآخر تظهر فتاة جالسة وحدها حزينة، لم يكن هناك حوار أو حتى جمل مكتوبة ولا أي شيء يشير إلى قصة اللعبة، ولكن عقلي تكفل بملء كل التفاصيل، هذا البطل يسعى لإنقاذ تلك الفتاة المحتجزة، وهذا الذي يشير بيده للاعبي الكاراتيه هو الشرير الذي يحتجز الفتاه، ولا شك أن البطل هو حبيبها كان كل هذا كافيًا لإثارة مخيلتي، وكلما تركت اللعبة تذكرت الفتاة التي تنتظرني كي أخلصها من الرجل الشرير.

لعبة كاراتيكا

الأمر يشبه لعبة سوبر ماريو حيث لا تعرف شيئًا عن البطل ماريو ولا عن الأميرة التي يرغب في إنقاذها، ولا لما يقوم التنين باوزر ـ الذي لم نكن نعرف اسمه في ذلك الوقت ـ بخطف الأميرة باستمرار، ولكن هذه التفاصيل القليلة والرسومات التي تعتمد على أبسط قدر من التفاصيل، وموسيقى اللعبة التي هي عبارة عن ألحان بسيطة بقدر ما تسمح به إمكانيات الجهاز المتواضعة، كل تلك التفاصيل الصغيرة تحولت إلى أشياء عظيمة في خيالي، أذكر عندما لعب أخي اللعبة قبل أن أراها وعاد ليحكي لي عن مغامراته لإنقاذ الأميرة والوحوش التي قابلها والتنين الذي ينفث النار وقلعته المخيفة، لم تكن اللعبة بمثل تلك التفاصيل ولكنها كانت كذلك في مخيلتنا.

سوبر ماريو

هذا يأخذني إلى سؤال آخر، وهو سر شعبية مسلسلات مثل هركليز وزينا وسندباد في تسعينيات القرن الماضي، حيث كانت الشوارع تخلو من المارة ويتجمع الناس في المقاهي أو في بيوتهم لمشاهدة حلقة جديدة من هذا المسلسل أو ذاك، وهذه المسلسلات تعد فانتازيا، فهي تمتلئ بشتى أشكال الخيال والسحر والوحوش الأسطورية والمغامرات العجيبة، فما سر شعبية تلك المسلسلات القديمة ولما تحوز مسلسلات الفانتازيا الحديثة مثل تلك الشعبية؟ والإجابة على تلك النقطة هي نفس الإجابة على نقطة الألعاب القديمة، وهي اعتمادهم على مخيلة المشاهد لملء التفاصيل.

أبطال مسلسليّ هركليز وزينا

كُتّاب الفانتازيا المعاصرين مولعين للغاية ببناء عالم الفانتازيا وتفاصيله أو الـWorld Building ومولعين أيضًا بما يسمونه نظام السحر أو الـ Magic System وهذا يعني أن يشرح الكاتب كل شيء للقارئ بالتفصيل، بل بعضهم يقول إن على الكاتب التفكير في تفاصيل كل شيء في عالمه قبل أن يبدأ كتابة الرواية نفسها، وهذا لا يدع شيئًا لمخيلة القارئ إلا تخيل ما يكتبه المؤلف، وهذه النقطة هي ما يميز الفانتازيا عن غيرها من أشكال الكتابات الخيالية الأخرى.

الفانتازيا هي نوع قديم للغاية من الأدب كما قلت من قبل في مقال “ما بعد السحرة والتنانين: الأهمية الحقيقية للفانتازيا”: “الفانتازيا هي أقدم نوع قصصي عرفه الإنسان، فهي تعد جزءًا من اللاوعي الجمعي للجنس البشري، وقد امتلأت مخيلة الإنسان البدائي بحكايات عن الآلهة والبشر والسحرة والتنانين والوحوش الخيالية والأسطورية، كما أنهم وضعوا تفسيرات أسطورية للظواهر الطبيعية الغامضة التي وقف الإنسان البدائي حائرًا أمامها، مثل البرق فهو مطرقة ثور عند الإسكندنافيين، وهو أسهم زيوس عند الإغريق”.

الأمر بالنسبة لي أنا يشبه حكايات جدتي التي كانت تمتلئ بالفرسان والأميرات والساحرة الشريرة والغول والوحوش الغريبة، هذه الحكايات ينقصها الكثير من التفاصيل التي تجعلك تتخيل، يشبه الأمر عند تولكين شخصية “توم بومبادل” فهذه الشخصية تكسر كل القواعد التي وضعها كُتّاب الفانتازيا، فهي شخصية غامضة لا يعرف القارئ عنها أي شيء سوى أنها أقدم من الأجناس الموجودة في الأرض الوسطى، ولكن ليس هذا هو الغريب فقط، بل الغريب أيضًا أن تولكين نفسه لا يعلم أي شيء عن تلك الشخصية، لقد وضعها دون أن يعرف عنها الكثير، وقال إن على الكاتب أن يجهل بعض الأشياء في عالمه.

توم بومبادل

من الروايات التي أعجبتني كثيرًا رواية “بنت ملك جن” من تأليف لورد دونساني، فإنها رواية سحرية غامضة غريبة، لا يكاد دونساني يفسر فيها أي شيء، فمن هو ملك الجن وكيف ظهر عالمه وما علاقاته بعالمنا، ما سر خلود كل شيء في عالمه ولما يمضي الوقت في عالمنا أسرع من عالمه؟ لقد قضى البطل بضع دقائق في أرض الجن ليعود فيكتشف أن سنوات عديدة قد مرت في عالمه، هناك العديد من أشكال السحر في الرواية أيضًا ولكن الكاتب لم يشرح كيف يعمل هذا السحر، لا يوجد نظام سحر كما يسميه الكُتّاب المعاصرون، هذا ما يجعل القصة غامضة وسحرية ومثيرة للخيال، فالسحر في عالمه ليس مجرد قوة أو وسيلة للقتال أو أداة لتحريك الحبكة، بل السحر هو سحري حقًا، جزء من العالم يتحرك ويتنفس، رائع وغامض وغير مفهوم وأحيانًا أخرى مخيف، ولكنه جزء لا يتجزأ من العالم.

غلاف النسخة الفرنسية من رواية بنت ملك الجن

 هذا ما يجعلها فانتازيا حقًا، أن يشارك القارئ بخياله في ملء تفاصيل العالم، قد لا يكون عالم لورد دونساني ضخمًا ومعقدًا ومليئًا بالتفاصيل بحيث يحتاج إلى عدة أجزاء يبلغ كل جزء منهم حجم موسوعة إلا أن عالم دونساني أكثر شعرية وساحرية، وهو ما أرى أنه يستحق لقب فانتازيا حقًا.

نشر المقال للمرة الأولى في موقع نون بوست

ألعاب كروت غريبة لن تصدق وجودها

من أشهر أنواع اللعب في التاريخ هي ألعاب الكروت، وتعتمد هذه الألعاب على مجموعة من الأوراق المتساوية في الحجم والمظهر، تتكون من وجهٍ وظهر، في المعتاد يكون الظهر متشابه لكيلا يمكن تفريق الكروت عن بعضها البعض، كما تتطلب هذه الأنواع من الألعاب لاعبين أو أكثر.

ويعد أول ظهور لألعاب الكروت في العالم في حقبة سلالة تانغ الصينية في القرن التاسع الميلادي حيث كانت لعبة خاصة بالأسرة الحاكمة يلعبها في المعتاد الأميرات، وازدادت شعبيتها بعد ذلك في حقبة سلالة مينغ، وازدادت شعبية ألعاب الكروت بعد ذلك في أنحاء العالم وظهرت منها أنواع مختلفة بكروت قواعد مختلفة، ولم تصل ألعاب الكروت إلى أوروبا الا في الربع الأخير من القرن الرابع عشر، وكانت لعبة كروت مصرية يطلق عليها اسم المملوك، انتقلت من مصر إلى غرناطة بالأندلس ثم انتقلت بعد ذلك إلى أوروبا، وتتكون كروت لعبة مملوك من 4 مجموعات من الكروت يرمز إليها بالسيف والصولجان والكأس والعملة كل مجموعة من 14 عشر كارت مرقمة من 1 إلى 10 ثم 4 رتب الملك ثم النائب ثم النائب الثاني ثم قائد الأركان. وتعد هذه اللعبة هي أساس لعبة الكوتشينة ذائعة الصيت في العالم والتي يندرج تحتها أصناف كاملة من الألعاب كالبوكر.

مجموعة من كروت لعبة مملوك

إلا أن ألعاب الكروت أيضًا لا تقف عند الألعاب التقليدية، بل هناك ألعاب غريبة ومثيرة للجدل، مثل أوراق التاروت التي يزعم البعض أن لها القدرة على التنبؤ بالمستقبل، وألعاب أثارت الجدل لأنها تمس مواضيع حساسة تتعلق حتى بالقتل مما يخرجها من دائرة ألعاب التسلية إلى ألعاب مثيرة للتساؤل.

1 ـ المقصلة / Guillotine

المقصلة هي أداة إعدام فرنسية شهيرة، وترتبط في أذهان الكثيرين بالثورة الفرنسية حيث تم استخدامها بكثرة لإعدام العديد من الشخصيات مثل الملك لويس السادس عشر والملكة ماري أنطوانيت، ويصعب تخيل وجود لعبة أوراق تتحدث عن المقصلة ولكنها موجودة بالفعل.

تتكون اللعبة من مقصلة ومجموعة كبيرة من الكروت تنقسم إلى نوعين، نبلاء وكروت التأثير Action Cards، وهدف اللعبة هو جمع أكبر عدد رؤوس النبلاء، وكل رأس يساوي عدد معين من النقاط، فرأس الملكة ماري أنطوانيت يساوي 5 نقاط في حين أن كارت آخر قد يساوي نقطة واحدة. وتتكون اللعبة من ثلاثة أدوار كل دور يمثل يومًا من الأيام يعدم فيه 12 من النبلاء، أما كروت التأثير هي تسمح للاعبين بالتأثير على مجريات اللعب مثل تغيير ترتيب النبلاء الواقفين أمام المقصلة أو سرقة كروت من اللاعبين الآخر، والفائز في نهاية اللعبة هو من يملك أكبر عدد من الرؤوس، أو النقاط.

2 ـ قوطي أكثر منك / Gother Than Thou

هي لعبة تتميز بطابع قوطي Gothic وهدف اللعبة هو الحصول على أكبر عدد من النقاط، عن طريقة إصابة اللاعبين بالعدوى والأمراض المختلفة، فتتكون اللعبة من 3 أنواع كروت، النقاط والمرض أو العدوي والمال، ويكون اللعب عن طريق أن تضع كروت في كومة القدر أو المصير الخاصة باللاعبين الأخرين، كلما أصبت بعدوى جديدة يقل عدد الكروت التي يمكنك الامساك بها، فإذا أصبت بخمسة أمراض مختلفة يفقد اللاعب جميع كروت كومة القدر الخاصة به ويسحب خمسة كروت جديدة، أما كروت المال تحدد عدد الكروت التي ستقوم بسحبها في كل دور، اللاعب الذي يستطيع جمع 20 نقطة أولًا يكون هو الفائز.

3 ـ السقوط / Falling

اللاعبون في هذه اللعبة يسقطون ناحية الأرض بدون سبب معلوم، والهدف ليس هو أن تنجو بحياتك ـ فهذا ليس خيارًا متاحًا ـ بل الهدف هو أن تكون أخر من يسقط على الأرض ويموت، تتطلب اللعبة من4 إلى 8 لاعبين، وكروت اللعبة عبارة عن كروت تؤخر سقوطك ناحية الأرض أو تسرع من سقوط اللاعبين الأخرين من الضرب والدفع.

4 ـ المفجر الانتحاري / The Suicide Bomber Card Game

الهدف من هذه اللعبة هو أن تصبح مفجر انتحاري وتقوم بتفجير أكبر عدد من المباني والمارة، وتتكون اللعبة من مجموعتين من الورق تتكون كل مجموعة من عدد من الانتحاريين وعدد من القنابل، والفائز من يقوم بإحداث أكبر مقدار من الضرر ويقتل أكبر عدد من الأشخاص.

وأثارت هذه اللعبة جدل شديد خصوصا في عالم يعاني بالفعل من التفجيرات الانتحارية في كل مكان، فمن الغريب أن تصبح هذه الفكرة وسيلة لتسلية البعض.

5 ـ شهادة جاكوب هولو / The Testimony of Jacob Hollow

الجنون والقتل والأذى هم عنوان هذه اللعبة، والتي يعتبرها العديدون أكثر لعبة صادمة، حيث يكون الهدف من اللعبة هو أن يهرب اللاعب من أحداث مأساوية التي تنتظره في قرية Castle Bay أثناء التحقيق في قضية غامضة، تتنوع من الشنق حتى نزع الأحشاء، أثناء قيامه بجمع نقاط التحقيق Investigation Points والفائز هو أول من يجمع نقاط تحقيق أو يكون آخر من يبقى على قيد الحياة في تلك القرية المروعة.

نشر المقال للمرة الاولى على موقع نون بوست

الجلوس الصحيح مهم.. الكرسي القاتل عدو خفي لصحتك

أصبح التحذير من خطر الجلوس على الكراسي هو أحد التيمات الأساسية في أفلام الديستوبيا والخيال العلمي التي تحذر من المستقبل المظلم للجنس البشري، ودائما ما يرسم الفيلم صورة البشر بدناء جالسين على الكراسي غير قادرين على الحركة يعانون من الامراض والآلام المختلفة، وهذا ما أصبح متحققًا كثيرا في العصر الحالي، فمنذ بضعة عقود كانت غالبية الأعمال تتطلب مجهودًا بدنيًا، ونسبة قليلة هي الاعمال الي لا تتطلب مجهودًا كبيرًا، أما في الوقت الحاضر أصبح أكثر من ثلثي الأعمال لا يتطلب منك أكثر من الجلوس على الكرسي وتحريك أصابعك، وأغلب الأعمال الشاقة التي كان يقوم بها الإنسان أصبحت تقوم بها الآلة. أما الوقت الذي لا يمارس فيه الإنسان عمله فإنه يقضيه في الجلوس أمام التلفزيون أو الكومبيوتر. ولكن هل الأمر حقًا بهذا السوء؟

“لو جعلت رجل كهف يجلس على كرسي لمدة ثمان ساعات يوميًا فأنت تقريبا تقتله.”

بول انجراهام

مخاطر الجلوس على الكرسي

كل شيء في الجزء البشري إن لم تستخدمه فإنه يبدأ في الضعف في الضمور، فعلى سبيل المثال لو لم تتحرك على قدميك لفترة طويلة فتشعر بمرور الوقت أنك غير على الحركة أو ستواجه صعوبة في الأمر، وكذلك الامر عند الجلوس على الكرسي لفترة طويلة، فهؤلاء الذين يجلسون كل يوم في العمل على الكرسي لساعات طويلة يبدؤون في الشعور بآلام عديدة في الظهر والرقبة والأكتاف وغيرها، وهذا لأن العضلات لا يتم استخدامها بالشكل الكافي الذي يبقيها على حيويتها، ولكن في نفس الوقت انت تتحرك بالمقدار الكافي فقط لكي لا يسمح للخلايا بالضمور (أو الموت!)  كما أن الجلوس الطويل على الكرسي يزيد من الإحساس بالإرهاق، وستلاحظ الفرق لو قمت ببعض التمرينات الخفيفة بين فترات جلوسك وستجد أن إحساسك بالإرهاق أصبح أقل.

بالإضافة لمشاكل الظهر والرقبة وآلام المفاصل فإن الأبحاث والدراسات العلمية أظهرت وجود علاقة بين الجلوس لفترات طويلة على الكرسي والاصابة بأمراض مثل السمنة والسكر والسرطان! فعند الجلوس لفترات طويلة فإن الدورة الدموية تصبح أبطأ وتحرق العضلات سعرات حرارية أقل مما يردي لتراكم الدهون حول القلب، فهؤلاء الذين يجلسون أكثر من عشر ساعات في اليوم عرضة للإصابة بالأزمات القلبية أكثر من هؤلاء الذين يجلسون خمسة ساعات أو أقل. أيضا تتأثر قدرة جسدك على الاستجابة للأنسولين فيقوم البنكرياس بإنتاج كميات متضاعفة من الأنسولين مما يؤدي للإصابة بمرض السكر. كما أن الدماغ يحصل على كميات أقل من الأكسجين والدم النقي، مما يؤدي إلى التباطؤ في عمل المخ. كل هذا بجانب مشاكل الهضم وآلام الظهر والرقبة والاكتاف والأقدام وغيرها من الآلام التي تصيب الجسد عند الجلوس لفترات طويلة.

كيف أتخلص من كل ذلك؟

التمرينات يجب أن تكون جزء أساسي من نظام حياة الانسان اليومي وجميع الخبراء والأطباء ينصحون بممارسة العديد من التمرينات الرياضية مثل المشي والجري أو العديد من التمرينات الحركية الأخرى ولكن التمرينات وحدها ليست كافية لعكس التأثير السلبي للجلوس فترات طويلة على الكرسي، وأظهرت الدراسات أن التمرين لمدة 20 دقيقة مفيد بنفس المقدار الذي يعادل ضرر الجلوس على كرسي لمدة ساعتين، أي أنك قد لا تستطيع التمرين فترة كافية لعكس تأثير الجلوس فترات طويلة.

أول خطوة هي التقليل من فترات جلوسك الطويلة على الكرسي، وأن تدخل بعض الأعمال التي تتطلب الحركة في روتينك اليومي، فإن كان عملك يتطلب منك الجلوس فحاول أن تدخل بعض التغييرات في عملك ستحدث فارقًا، على سبيل المثال أن تستخدم السلم بدلًا من المصعد، أن تغادر مكتبك وتسير قليلا للتحدث مع زميلك في العمل بدلًا من إرسال إيميل له، قم بركن سيارتك بعيدًا عن مدخل الشركة كي تضطر للمشي قليلًا.

يمكنك إعادة تنسيق مكتبك بشكل يتطلب منك الحركة بعض الشيء، أو لتحتاج للوقوف كي تصل إلى بعض الملفات، أو الهاتف، أو الطابعة، لا تجعل كل شيء في متناول يدك وأنت جالس. كما عليك أن تذكر نفسك بالمشي 10 دقائق كل ساعة، والحركة قليلا حول المكتب.

كما أن الجلوس في حد ذاته يجب أن يراعي فيه الإنسان الجلوس بطريقة صحيحة، فيجب أن يجلس بشكل مستقيم بحيث تكون رأسه ورقبته بمحاذاة كتفه، وألا ينحني كثيرًا للأمام، ولا يثني ظهره، وهناك العديد من الأوضاع التي تسمح للإنسان بالجلوس بشكل مريح لتجم ألام الظهر والرقبة والمفاصل، وهناك أيضا بعض الكراسي التي تسمح للإنسان بالجلوس بوضعية مريحة، ولكنها تكون في المعتاد أغلى من الكراسي العادية، إلا أن الامر يستحق ثمنه.

وبالنهاية تذكر دومًا أن الجلوس يجب أن يكون خيارك الأخير، طالما أنه لا يوجد لديك داعي للجلوس فلتحرص على الوقوف أو الحركة، فلتنخرط في بعض النشاطات اليومية إن لم تجد ما يشغل وقتك غير الجلوس، وتذكر دومًا أن الجلوس ساكنًا ليست هي الطريقة الصحيحة للحياة.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع نون بوست

دليلك للحصول على جزيرتك الخاصة

يبحث الكثير من الناس عن الراحة والهدوء، والبعد عن إزعاج المدن، والتمتع لبعض الوقت بالهواء النقي والمناظر الطبيعية الخلابة، ولا يتوفر هذا في أي مكان إلا في الجزر الخاصة، حيث تستطيع الانفراد بنفسك أو بعائلتك ربما لقضاء العطلة، او حتى للعيش هناك إن كانت الجزيرة مؤهلة لذلك. ولا يختلف شراء الجزر كثيرا عن شراء المنازل، أو الأراضي، إلا أن الفكرة في المعتاد تبدو غريبة أو مستهجنة عند الكثيرين، بل يظن البعض أنك يجب أن تكون فاحش الثراء لكي تحصل على جزيرتك الخاصة، إلا أن هناك الكثير من الاعتبارات التي يجب النظر إليها عند التفكير في شراء جزيرتك الخاصة.

نعم يمكنك امتلاك جزيرتك الخاصة!

على عكس الشائع؛ فإنه لا يجب أن تكون بازخ الثراء كي تستطيع امتلاك جزيرتك الخاصة، فالعديد من الجزر مطروحة للبيع حول العالم بأسعار تبدأ من سعر 100 ألف دولار، وهو مبلغ ليس بالكبير إذا قمنا بمقارنته بأسعار الشقق في المدن الكبيرة، فمتوسط أسعار الشقق في لندن يصل لـ 750 ألف دولار، وفي مانهاتن يصل إلى 970 ألف دولار، لذا فأسعار الجزر لا تعد باهظة بالمقارنة بأسعار تلك الشقق، مما يغري الباحثين عن بعض الهدوء والعزلة، أو حتى الباحثين عن مكان خاص لقضاء عطلاتهم.

ينصح فارهاد فلادي ـ وهو رجل أعمال ألماني وأحد أشهر المستثمرين في الجزر الخاصة ـ المشترين باختيار منطقة بها الكثير من الامدادات، فهو يمتلك العديد من الجزر التي يتجاوز ثمنها الخمسة ملايين دولار، ولكنه يقول إنك تستطيع أن تدفع أقل من ذلك وتحصل أيضا على جزيرة رائعة. يقول فلادي: “ستحصل على جزيرة جيدة، صالحة للاستخدام، وتقضي بها وقت ممتع.”

أغلب الباحثين عن الجزر يرغبون في مكان يقضون فيه عطلاتهم، ولكنهم يواجهون منافسة كبيرة من الحكومات، ومنظمات البيئة التي ترغب في الحفاظ عليها.

ما الذي يمكنك الحصول عليه بأقل من 100 ألف دولار؟

بالرغم من أن هناك الكثير من الجزر باهظة الثمن، إلا أن هناك جزر أخرى يبلغ ثمنها 100 ألف أو 200 ألف دولار وهو مبلغ أقل بكثير كما قلنا من أسعار الشقق في بعض المدن الكبيرة، ولكن لا تتوقع أي شيء مبهر، ربما كوخ صغير ومرفأ ترسوا عليه المركب التي تحملك من وإلى الأراضي الرئيسية، بعض الملاك يقومون باستخدام البيوت الجاهزة، أو يبنون البيت الخاص بهم من الصفر.

على سبيل المثال تاجر الأثاث الألماني بوريس ريغنهاوس، قام بدفع 60 ألف دولار في جزيرة مساحتها 16 فدان في نوفا سكوتيا، والتي كانت فارغة إلا من الأشجار وبعض الخراف، وبعد 6 سنوات استطاع بوريس تجهيزها وبناء بيت مكون من غرفتي نوم من أجل أسرته الصغيرة لقضاء عطلاتهم فيها.

بيت ريغنهاوس المكون من غرفتي معيشة

يقول بوريس “يحب أولادي ركوب القارب، كما تحب زوجتي التنزه بين الأشجار.”

يستغرق الوقت يومًا للسفر من ألمانيا إلى الجزيرة ولكن هذا لم يمنعه من السعي وراء حلمه، فيقول:

“بمجرد أن وطئت قدمي على الجزيرة، أدركت أنني أريدها.”

نصائح للراغبين في شراء جزيرة

بالبحث على الانترنت ستجد العديد من الوكلاء والشركات التي تقوم بعرض الجزر الخاصة للبيع، وهذه هي بعض النصائح للراغبين في الشراء للمرة الأولى:

1- حدد غرضك من شراء الجزيرة، هل هو للعيش بشكل مستمر، أم لقضاء عطلاتك بها؟ هل ترغب في بناء بيت صغير ربما كوخ خشبي، أم ترغب في بناء بيت كبير؟ هل تبحث عن شاطئ رملي أم صخري …. إلخ.

2- حدد ميزانيتك التي ستقوم على أساسها بشراء الجزيرة وحاول ألا تتخطى الميزانية التي قمت بتحديدها.

3- أحرص على ألا تبعد الجزيرة كثيرا عن المناطق المأهولة، فالادي الذي يستثمر في أكثر من ألف جزيرة، لا يتاجر في الجزر التي تبعد عن الشواطئ المأهولة أكثر من كيلومتر واحد ويسهل الوصول إليها.

4- تأكد من أن الجزيرة تحتوي على المرافق والخدمات الأساسية، في الغالب تعتمد الجزر على المولدات، أو الكابلات البحرية من أجل توصل الكهرباء.

5- تأكد من أنك تستطيع الحصول على تصريح للبناء.

بعض الراغبين في شراء الجزر يبحثون عن جزر تم البناء عليها من فعل أو سبق السكن بها من أجل تجنب بعض متاعب التراخيص والبناء، وربما يكون من الأفضل دفع بعض المبالغ الإضافية للتأكد من الحصول على المرافق الهامة. ففي بعض الجزر لا تحتاج إلا إلى حقيبة ملابسك وتصبح مستعدًا للعيش هناك.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع نون بوست

سبعة خرافات شهيرة متعلقة بعالم الحيوان

هناك العديد من الخرافات التي تتعلق بالكائنات الحية، قد تكون سمعت بعضها من أصدقائك أو من المعلين في المدرسة أو من أقاربك، وقد تعتقد أن هذه الخرافات هي معلومات وحقائق ثابته، إلا أن العديد منها هي مجرد معتقدات خاطئة يحملها البشر تجاه الحيوانات، وهذه هي سبعة خرافات متعلقة بالكائنات الحية وحقيقتها:

1 ـ الخفاش أعمى

الكثير الخرافات والأفكار الخاطئة ترتبط بالخفاش، ولعل أشهرها ما يتردد حول كون الخفاش أعمى. إلا أن فصائل الخفاش كلها ليست عمياء، بل وبعضها يستطيع الرؤية بشكل جيد جدا حتى في الضوء الخافت. ولعل سبب هذا الخرافة يرجع لأن الخفاش لا يستيقظ ويخرج للصيد إلا مساءً ويتحرك في الظلام بكفاءة تامة، ويعود هذا لكون الخفاش يستطيع الحركة بالسونار وصدى الصوت، كما ان حاستيّ الشم والسمع لدى الخفاش حادتان للغاية، مما يمكنه بالطيران بسهولة في الظلام الدامس والانقضاض على فرائسه بدون أن يواجه أيّ عواقب.

2 ـ ذاكرة السمكة ثلاثة ثواني

من أشهر الخرافات المرتبطة بذاكرتها، وأكثر نوع من الأسماك مرتبطة به تلك الشائعة هي سمكة الزينة الذهبية، إلا أن الأبحاث العلمية أثبتت أن ذاكرة السمكة الذهبية تمتد إلى ثلاثة أشهر، بل وبعضها استطاع تذكر أشياء تعلمتها منذ عام. بالإضافة لذاكرتها الجيدة فإن السمكة الذهبية تمتلك نظرًا جيدًا أيضا، لذا فهي تستطيع التمييز بين الأشكال والألوان المختلفة.

3 ـ النعامة تدفن رأسها في الرمال

من أشهر الأمثال الشعبية لوصف إنسان بالجبن هو انه كالنعام يدفن رأسه في الرمال عند الخوف، ولكن الحقيقة أنه لا النعامة ولا أي كائن آخر يستطيع التنفس إذا دفن رأسه في الرمال. وربما يعود مصدر هذه الخرافة لكون النعامة تقوم بوضع بيضها في حفر بالأرض، وتقوم بتقليب البيض بمنقارها عدة مرات طول اليوم، فيظن الرائي من بعيد أن النعامة تدفن رأسها في الرمال. بالإضافة إلى أن النعامة قد يصل وزنها إلى 300 رطل، وتصل سرعتها إلى 40 ميل في الساعة، فبالتأكيد لديها بدائل أفضل من دفن رأسها في الرمال عند تعرضها للخاطر، وتستطيع النعامة أن تقتل أسد بركلاتها القوية.

4 ـ الثور يكره اللون الأحمر

من الخرافات الشائعة والمتعلقة بالثور أنه يكره اللون الأحمر وأن رؤية هذا اللون تثير غضبه، إلا أن الثور ـ كأغلب الحيوانات ـ مصاب بعمى ألوان، ولا يمكنه التفريق بين الألوان المختلفة. ولعل سبب هذه الشائعة يعود إلى كون مصارعي الثيران في اسبانيا يرتدون ملابس حمراء ويستخدمون راية حمراء لإثارة غضب الثور، فما يثير غضب الثور هو الحركة التي يصنعها المصارع برايته لا لونها. وسبب استخدام المصارعين للون الأحمر على الأرجح هو لإخفاء واحد من أقسى صور مصارعة الثيران وحشية وهو أثر الدماء عند الاجهاز على الثور بسيف المصارع.

5 ـ النحل يموت بعد لدغ إنسان

هناك أكثر من 20 ألف نوع من النحل، وواحد منهم فقط وهو أحد أنواع عسل النحل العادي الذي يموت إذا قرص إنسان وهذا لأن إبرة هذا النوع شائكة فتعلق في جلد البشر الثخين مما يجعله تفقد حياتها، وأما بقية أنواع النحل والتي تقدر أنواعها بالآلاف فإنها لا تفقد حياتها بلدغ البشر.

6ـ التمساح بطيء على الأرض

من الخرافات المشهورة والمتعلقة بالتمساح أنه بطيء خارج الماء، إلا أن الحقيقة هي أن التمساح يستطيع الجري بسرعة 10 ميل في الساعة على اليابسة، ولكن الإنسان العادي يستطيع التفوق على التمساح فمتوسط سرعة عدو الانسان هي 15 ميل في الساعة، إلا أن الخطورة تأتي من أن التمساح في المعتاد لا يهاجم فريسته إلا إذا اقتربت منه بشكل كبير، فلا يعطي لها فرصة للهروب منه. ومن الخرافات الأخرى والمتعلقة بالتمساح أيضا هي أن الركض بشكل متعرج أو زجزاج يجعل التمساح لا يستطيع اللحاق بك، ولكن الحقيقة هي أن ذلك سيسهل على التمساح الإمساك بك، ففمه طويل وعموده الفقري مرن ممل سيجعل الحركة المتعرجة ليس مشكلة بالنسبة له على الاطلاق، إذا رأيت تمساح أركض، فقط أركض.

7 ـ الثعبان يسمع ويتأثر بالموسيقى

من الخرافات الشهيرة وهي أنه يمكن ترويض الثعبان بالموسيقى، وترتبط صورتها في ذهن الناس بساحر هندي ينفخ في مزماره ويتحرك الثعبان مع نغمات المزمار، إلا أن الحقيقة هي أن الثعبان لا يسمع، فهو لا يمتلك أذن خارجية أو قنوات سمعية، بل يمتلك جهاز سمعي داخلي يستطيع الإحساس بالحركة والاهتزازات، فيمكنه الإحساس بالموجات الصوتية المترددة عبر الأرض فيعرف إن كان هناك فريسة أو مصدر للخطر على مقربة منه. أما صورة الساحر الذي يروض الثعبان بالموسيقى فهي كأغلب ما يفعله سحرة الشوارع هي مجرد خدعة، فالثعبان لا يتأثر بالموسيقى بل بحركة العازف نفسه، كما أن الثعبان الذي يستخدم في تلك العروض يتعرض لعمليه مؤلمة لنزع أنيابه لكيلا يشكل مصدر للخطر على العازف.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع نون بوست

الخيال الغريب بين آرثر ماكين ولافكرافت

الخيال الغريب أو ما يطلق عليه اسم Weird Fiction وهو نوع فرعي من الأدب المعني بالخيال والذي ينقسم إلى فروع مثل الفانتازيا والخيال العلمي والرعب وغيرها، إلا أن الخيال الغريب يميز نفسه عن كل تلك الأنواع، بأنه يدمج بين الأسطورة والخرافة بل وحتى الحقائق العلمية، ولعل أشهر رموز هذا النوع من الأدب هو لافكرافت وخاصةً في حكايات كثولو والكيانات القديمة، فالقارئ لا يرى ما يجب أن يرعبه بشكل مباشر، ففي أغلب حكاياته يكون مصدر الرعب هو الغريب وغير المألوف، ويقول لافكرافت معرفًا هذا النوع من الأدب:

“الحكاية الغريبة الحقيقية هي التي تحتوي على أكثر من جريمة قتل سرية، يجب أن يوجد جو حابس للأنفاس من الرهبة، والخوف من قوى غريبة غير مألوفة يجب أن يكون حاضرً”، وهذا ما نجده بقوة في حكايات كثولو وغيرها لدى لافكرافت.

لافكرافت

ولكن الحقيقة أن لافكرافت ليس مؤسس هذا النوع من الأدب، بل تأثر بالعديد ممن سبقوه، فنجده متأثرًا مثلا بقصص اللورد دونساني الذي يعد أول من قام بابتكار آلهة خاصة به ليحكي عنها حكاياته في الأدب الحديث، وهنا تشابهات بين آلهة دونساني والكيانات القديمة لدى لافكرافت، ولكن أكثر من تأثر به لافكرافت هو آرثر ماكين، وبالتحديد حكاية الإله العظيم بان.

آرثر ماكين

ولد آرثر ماكين (1863 ــ 1947) في ويلز في منطقة يشار إليها باسمها الويلزي القديم “جوينت” وينحدر ماكين من سلالة طويلة من رجال الدين، وفي عمر الحادية عشر تخرج من مدرسة هيريفود الكاتدرائية بتقدير ممتاز، إلا أن فقر عائلته منعه من الالتحاق بالجامعة، فتم إرساله إلى لندن لعمل اختبارات الالتحاق بمدرسة الطب، إلا أنه فشل في ذلك.

ومع ذلك فقد أبدى ماكين تألقًا في مجال الأدب، وفي 1881 قام بنشر أولى قصائده الطويلة والتي تحمل اسم “إلوسينيا” وكان موضوعها أسرار اليوسيس (هي عبارة عن مراسم للبدء تقام كل عام لعبادة ديميتر وبرسفون في مدينة إلفسينا في اليونان القديمة)، وقد عاش ماكين في لندن حياة فقيرة ما بين عمله كصحفي ومحرر للناشرين، ومعلم خصوصي للأطفال، بينما يقضي مساءه في الكتابة أو التجول على غير هدى في شوارع لندن.

في عام 1884 قام بنشر عمله الثاني “تشريح التبغ” والذي أمن له عمل مع الناشر والموزع جورج رادواي، كمفهرس ومحرر في مجلته، وهذا فتح له أبواب عمل أخرى، كمترجم من اللغة الفرنسية، مثل الحكايات الفانتازية الفرنسية ومذكرات كازانوفا وغيرها، واستخدم ماكين في ترجمته لغة إنجليزية مفعمة بالحيوية والحماس أصبحت مقياسًا للمترجمين إلى الإنجليزية لسنوات عديدة.

غلاف كتاب الإله العظيم بان

استمر ماكين في نشر القصص القصيرة بالمجلات الأدبية، والتي اتخذ بعضها الطابع الخيالي أو القوطي، قبل أن يقوم بكتابة أول نجاح كبير له، رواية “الإله العظيم بان”، وقد نشرت لأول مرة عام 1890 بمجلة The Whirlwind ونقحها آرثر ماكين وأضاف الكثير من التفاصيل لها لتنشر في شكل كتاب مستقل سنة 1894، وأثارت الرواية عند نشرها ضجة كبيرة، واتخذ فيها ماكين تيمة الإله بان المرتبط بالخوف والرعب عند القدماء ومن اسمه تشم اشتقاق كلمة Panic والتي تعني في الإنجليزية الخوف الشديد، ومثل الكيانات القديمة عند لافكرافت، فإن حضور بان طاغي في القصة كلها بالرغم من عدم ظهوره بشكل مباشر.

فالقارئ لا يستطيع أن يعرف ما هو بان بالضبط، ولكنه يرى أثره في الرعب الذي يسببه في كل مكان، وفي هذه القصة مزج ماكين بين الأساطير والخرافات والعلم في مزيج رائع جعل القصة واحدة من كلاسيكيات أدب الرعب، وقد سار لافكرافت على درب ماكين في كتاباته، وقد صرح في أكثر من موضع بإعجابه بالرواية قائلًا: “لا أحد يستطيع وصف التشويق اللامتناهي والرعب المطلق الموجود في كل فقرة من فقرات الكتاب”، ويبدو أثر ماكين على لافكرافت واضحًا لكل من تعمق في أدب الكاتبين، بل إن لافكرافت أشار إلى كتاب ماكين بالاسم في قصته رعب دانويتش (The Dunwich Horror) وهي واحدة من حكايات كثولو المحورية.

ستيفن كينج

ولم يقتصر تأثير ماكين وروايته على لافكرافت فقط، بل عديد من كتاب الرعب حاولوا محاكاة ماكين ورايته ومنهم واحد من أعظم كتاب الرعب المعاصرين ستيفن كينج الذي صرح بأن روايته القصيرة N تعد محاكاة لرواية ماكين، وأن روايته لم تستطع أن تصل لمستوى رواية ماكين التي قال عنها إنها أفضل رواية كتبت في أدب الرعب باللغة الإنجليزية، وقال إن هذه الرواية حرمته من النوم ليالٍ طويلة، وقال أيضا أن رواية ماكين كان لها أثر في العديد من أعماله مثل رواية الإحياء Revival التي صدرت عام 2014.

ومن الكتاب الآخرين الذين حاولوا محاكاة رواية الإله العظيم بان الكاتب كلارك أشتون سميث في رواية “السلالة التي لا اسم لها”، والكاتب بيتر ستراوب في رواية “حكاية شبح”، كما تم ذكر رواية ماكين بالاسم في رواية “مذكرات عثة” للكاتب راتشل كلاين، والعديد من الكتاب الآخرين.

الإله العظيم بان على خشبة المسرح

ولم يقتصر أثر رواية “الإله العظيم بان” على الأدب والروايات فقط، بل على أنواع أخرى من الفنون أيضًا، ففي عام 2008 تم تحويلها إلى مسرحية على يد المخرج تشارلي شرمان، كما أن أغنية Pan’s Daughter لفريق الروك الأمريكي Flummox مستوحاة من الرواية.

وقد ترجمت الرواية ـ على مدار السنوات ـ إلى العديد من اللغات، وألهمت العديد من الكتاب والقراء حول العالم، وقد قمت بترجمة راوية الإله العظيم بان إلى العربية، والتي صدرت في معرض القاهرة 2017 عن دار إبداع للنشر والترجمة لتصبح أول ما يترجم للكاتب آرثر ماكين إلى اللغة العربية.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع نون بوست

خمسة أبطال خوارق يستحقون أفلامهم الخاصة

 شهد العقد الأخير انتعاش سوق أفلام الأبطال الخارقين في هوليوود، مع عوالم مارفل ودي سي كوميكس السينمائية، وأصبح المنتجين والمخرجين يبحثون بين أوراق القصص المصورة عن أبطال خارقين يصلحون لعمل أفلام خاصة بهم، وفي هذه القائمة سنستعرض سويا خمسة أبطال خارقين يستحقون أفلام الخاصة.

1 ـ المريخي مان هانتر / Martian Manhunter

 

هو بطل خارق من شركة دي سي كوميكس وأحد الأعضاء السبعة الأصليين لفريق العدالة Justice League ظهر المرة الأولى في عدد ديدكتف كوميكس رقم 225 بعنوان “مانهانتر من المريخ” في نوفمبر 1955 وقال عنه سوبر مان أنه “الكائن الأقوى على وجه الأرض” ويتميز ببشرته الخضراء وملامحه البشرية، قدم من كوكب المريخ، وكعادة أغلب أبطال الكوميكس توجد العديد من القصص المختلفة عن أصلهم وكيف صاروا إلى ما هم عليه، ولكن الخطوط العريض لحكاية  J’onn J’onzz أو مانهانتر أنه الناجي الأخير من نوعه على المريخ، وقد انتهى به المطاف على كوكب الأرض بعد أن فقد زوجته وكل من يعرف، وقرر أن يساعد الضعفاء وكل من لا يستطيع مساعدة نفسه على كوكب الأرض.

يستطيع مانهانتر الطيران، قراءة الأفكار، أن يغير كثافته للعبور من الأشياء المادية أو أن يصبح خفيًا، أو أن يغير من هيئته تماما ليتنكر في أشكال متعددة، وله قدرة كبيرة على الشفاء حتى أنه يستطيع إعادة نمو جسده من خلال يد واحدة. وبسبب قدراته الخارقة ومهارته الكبيرة كمحقق يعتبره العديدون مزيج من سوبرمان وباتمان مما يجعله البطل المثالي كي يصنع فيلم سينمائي حول شخصيته.

2 ـ موون نايت / Moon Knight

 

هو بطل مارفل الذي يعتبره العديدون موازي لباتمان بطل دي سي كوميكس، إلا أنه يختلف في عديد من الأشياء عن باتمان. ظهر موون نايت للمرة الأولى كشخصية ثانوية في قصة من جزئيين تسمى “المذؤوب في الليل” في أغسطس 1975 إلا أنه لاقى إعجابا شديدًا من الجمهور مما استدعى عودته مرةً أخرى ليصبح شخصية رئيسية من شخصيات مارفل، كما حصل على قصة خاصة بأصله تبين كيف حصل على قوته.

مارك سبيكتر هو جندي مارينز سابق وبطل في الملاكمة انضم للمرتزقة في إحدى المهمات في مصر، وأصيب سبيكتر بإصابات خطيرة كانت ستفضي إلى موته، إلا أن إله القمر المصري خونشو (في الأساطير المصرية هي إلهة وتسمى خنسو) عرض عليه أن ينقذ حياته مقابل أن يصبح مارك سبيكتر هو التجسد للبشري لإله القمر المصري خنشو، وبالطبع وافق سبيكتر على العرض ومن هنا وُلد موون نايت.

وهب خونشو قوته لموون نايت، فبجانب مهارته في الألعاب القتالية واستعمال الأسلحة المختلفة، تميز موون نايت بالقوة الجسدية الخارقة، والقدرة العالية على تحمل الألم، وسرعة رد الفعل، إلا أن قوته ترتبط بشكل كبير بمراحل القمر المختلفة. وبسبب قوته على تحمل الألم فإنه يستطيع تجاهل ألم الإصابة بطلقة نارية، كما يفضل أن يتلقى اللكمة بدلًا مما صدها، مما جعل Taskmaster (الذي يستطيع أن ينسخ أي أسلوب قتالي) لا ينسخ أسلوب موون نايت القتالي بسبب تفضيله لتلقي اللكمات، وهو ما يجعل موون نايت بطل مثير للاهتمام ويستحق فيلمه الخاص بالتأكيد.

3 ـ كابتن كوميت / Captain Comet

هو البطل الأول من نوعه الذي يولد بقدراته الخارقة ـ قبل X-Men باثنتي عشر عامًا ـ وقد ظهر للمرة الأولى في عدد رقم 9 من سلسلة مغامرات غريبة في يونيو 1951 وهي الفترة ما بين العصر الفضي والعصر الذهبي للكوميكس وهي الفترة التي ظهر فيها العشرات من الأبطال الخارقين ولكن لم يظل منهم على الساحة إلا شخصيات قليلة ومنهم كابتن كوميت.

اكتسب آدم بليك قدراته الخارقة بسبب تحفيز الجين الخارق Metagene بتأثير مرور نيزك بالقرب من الأرض أثناء ولادته، ويعد كابتن كوميت ذروة تطور البشر، فهو لا يمتلك فقط معدل ذكاء مرتفع، بل يستطيع قراءة الأفكار والتحكم في العقول وتحريك الأشياء عن بعد والطيران، كما يستطيع صنع حاجز من الطاقة العقلية يحميه من الهجمات المادية، كما يمكنه من التنفس أثناء التحليق في الفضاء بدون أن يتعرض لأذى، كما يستطيع تحويل الطاقة لضربات من الطاقة أو الكهرباء أو النار.

4 ـ دارك هاوك / Darkhawk

هو بطل خارق من مارفل ظهر للمرة الأولى في مارس 1991 في سلسلة تحمل اسمه، والتي استمرت لخمسين عدد حتى مارس 1995، إلا أنه لم يختفي تماما من الساحة بعدها، بل ظهر كشخصية ثانوية في عدة أعمال من مارفل، مثل نيو واريورز وأفنجرز أرينا وغيرها. وتدور القصة حول الشاب المراهق كريستوفر اول الذي يكتشف أن أبيه شرطي فاسد يتلقى الرشوة من المجرمين كي لا يعترض طريقهم، وبعد ذلك يعثر كريستوفر على قلادة بمجرد ارتدائها تضعه داخل بدلة روبوت خارقة يستطيع التحكم فيها بعقله فقط، ويستخدمها لمحاربة الجريمة.

يتميز دارك هاوك بالقوة الجسدية الخارقة والسرعة والرشاقة وسرعة رد الفعل، كما يمكنه جناحيه من الطيران، ويمكنه أيضا توليد طاقة من القلادة، سواء لاستخدامها كدرع أو لتركيزها في نقطة محددة من أجل التدمير، كما يمكنه إخراج أشعة قاتلة من عينيه. أعتقد أن دارك هاوك قد يكون بطل منافس لتوني ستارك على لقب صاحب أفضل بدلة معدنية إذا تم تحويله لفيلم.

5 ـ دكتور فيت / Doctor Fate

واحد من أبطال دي سي كوميكس المميزين، والذي ظهر للمرة الأولى في العدد رقم 55 من سلسلة More Fun Comics في مايو 1940 وقد ظهرت الشخصية في تجسيدات مختلفة، فقد حمل اسم “دكتور فيت” العديد من الشخصيات في عالم دي سي كوميكس، وهم نسل من السحرة. ما يميز الشخصية هي الخوذة المميزة التي تسمى Fate أو القدر، وقد عثر عليها أول من حمل اسم دكتور فيت في مقبرة الإله البابلي نابو الحكيم وقد دربه الإله بنفسه على السحر ووهبه الزي الذهبي المميز الذي يرتديه بجانب الخوذة، والتي تهب من يرتديها ـ بجانب القدرة على إطلاق التعاويذ السحرية ـ القوة الخارقة والقدرة على الطيران وقراءة الأفكار والتحكم في الأشياء عن بعد والتلاعب بالبرق. يأخذ سحر الدكتور فيت شكل الرموز الفرعونية القديمة مثل رمز عنخ أو مفتاح الحياة.

والآن ما رأيك كقارئ للكوميكس أو كمشاهد لأفلام الأبطال الخارقين في هذه القائمة؟ هل هناك منهم من تحمست لرؤية فيلم عنه؟ وهل هناك أبطال خارقين مفضلين لك تشعر أنهم يسحقون أن ينضموا لتلك القائمة؟ شاركنا برأيك في التعليقات.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع بوابة الكوميكس

كوبو والوتران.. رسومات مذهلة وقصة مخيبة للآمال

منذ الإعلان عن فيلم Kubo and the two strings وانا متشوق جدا لرؤيته، فالفيلم بدا واعدًا، رسومات جميلة وأنميشن مذهل وموسيقى ساحرة وجو اسطوري سحري، إلا أن الرسومات والموسيقى وحدها لا تصنع فيلم جيد، فالقصة والحبكة هي ما تدفع المشاهد لمتابعة المشاهدة واستكمال المغامرة مع البطل، وبدون حبكة تجذب اهتمام المشاهد فلن يستطيع الاستمتاع بهذه الرسومات والموسيقى. فأين ضل الفيلم الطريق؟

بداية الفيلم كانت مثيرة ومشوقة، مشهد هرب الأم أثناء العاصفة، واستخدامها للسحر، ورضيعها ذو العين الواحدة، مما يجعل المشاهد يندمج مع الجو الأسطوري للفيلم. ثم المشاهد التالية الفتى الصغير وأمه العمياء وسحره للورق أثناء حكاية القصص للقروين، كل ذلك لا بأس به.

المشكلة الكبيرة هي في دوافع الشخصيات، كوبو البطل نفسه ليس له دوافع محددة، جمع الدرع؟ هزيمة جده الشرير؟ ما الذي يريده كوبو بالضبط؟ كل ما يبدو للمشاهد أن كوبو يظهر في المكان المناسب في الوقت المناسب للحصول على قطعة جديدة من الدرع، ولكن لم نشعر لحظة واحدة بالمغامرة، بأن البطل حقًا في خطر. لم نشعر كم سافر وكم أبحر في مغامرته، الأحداث سريعة بشكل لا يعطي أي إحساس بالمغامرة على الاطلاق.

ما هي دوافع البطل الشرير، جد كوبو؟ على عكس كوبو الذي ليس له دوافع محددة، فإن جد كوبو لديه دوافع متغيرة باستمرار، الحصول على عين كوبو؟ لماذا؟ قتل كوبو؟ لا حقًا يريده معه في السماوات، لأنه يكره البشر، في البداية خوفًا منهم لأنهم يمكنهم الإطاحة به، ثم احتقارًا لهم لأنهم مخلوقات ضعيفة تشعر بالألم وتموت.

الشخصيات الأخرى في الفيلم ليست أقل إرباكًا، فأم كوبو مثلا، لماذا لم تخبره في البداية أنها هي القرد؟ كيف لم تتعرف على والده هانز عند رؤيته؟ وشخصية هانز هي الأخرى علامة استفهام بكيرة في الفيلم، في البداية يظهر هانز على شكل الجندي الورقي، وأول ما يخطر على ذهن المشاهد أن كوبو قام باستدعاء روح أبيه ولم يقم بصرفها مثل البقية بإلقاء المصباح في النهر، وأن روح الأب تساعده للعثور على الدرع، ولكن عندما يظهر محارب الساموراي الذي يحمل شكل خنفسة يبدو واضحًا بشكل كبير أنه هانزو، إلا أن وجود جندي الورق جعل هذا الاحتمال مربكًا، فإن كان الساموراي هو هانزو فبالتأكيد جندي الورق ليس هو روحه، فإن كان الامر كذلك فكيف يعرف جندي الورق موضع قطع الدرع؟

وأيضا عندما يأتي جد كوبو له في الحلم، وهو شخص أعمي ويستخدم الموسيقى مثله للتحكم في الورق مما لا يدع مجال للشك أنه جده، لماذا يتبعه في البحث عن قطعة الدرع الثالثة؟ لما لم يتبع جندي الورق للبحث عن القطعة الثالثة كما فعل في المرتان السابقتان؟

هل ترى مشكلة الفيلم؟ هناك العديد منا لأفكار المتعارضة والمتناقضة، مثل المرة التي استخدم فيها كوبو سحره بغير إرادته ليفعل شيئًا لا يريده، وبعد ذلك لا يتم ذكر هذا الامر بأي شكل من الأشكال حتى نهاية الفيلم.

وفي النهاية لم يفسر لنا الفيلم لماذا أراد الجد عينا كوبو؟ لماذا بعد هزيمته تحول إلى بشري؟ لماذا أصبح يمتلك عين كوبو المفقودة؟ لماذا اشترك القرويين في الكذب عن ماضيه رغم ما رأوه منه من شر منذ دقائق قليلة؟

الفيلم جميل من حيث الرسم والأنميشن ومشاهد الأكشن والموسيقى وخاصةً أغنية النهاية التي علقت في ذهني وسمعتها مرات عديدة بعد نهاية الفيلم، لكن القصة للأسف كانت مخيبة للأمال.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع نون بوست

خمسة أعمال عنف حقيقية مستوحاة من أعمال أدبية

الهدف من الأعمال الأدبية أو السينمائية هو التأثير في الناس، وإلهامهم، فأي كاتب يسعد عندما يرى كتبه تؤثر في الناس وتصنع أحداثًا على أرض الواقع، إلا أن هذا التأثير يكون غير مرغوب حين يؤدي لحدوث جرائم وأعمال عنف، قد تصل إلى حد القتل.

1ـ جامع الفراشات

رواية The Collector أو جامع الفراشات هي رواية من تأليف جون فاولز، ونشرت عام 1963 تتحدث عن جامع الفراشات فريدريك كليج، المصاب بمتلازمة أسبرجر وهي إحدى اضطرابات التوحد، استطاع كليج المصاب بالتوحد أن يكسب رهانًا على كرة القدم، مما سمح له بالعيش منعزلًا عن المجتمع، وعلى الرغم من ميله للعزلة فقد اختطف امرأة تدعى ميراندا كان مهووسًا بها لزمن طويل، واحتجزها في القبو واعدًا إياها ألا يؤذيها إن هي بقيت هناك.

في ثمانينيات القرن الماضي بولاية كاليفورنيا، قام القاتلان المتسلسلان تشارلز نِج وليوناردو لي بتسمية إحدى عملياتهم بـ “العملية ميراندا” حيث قاموا باختطاف وتعذيب إحدى عشرة امرأة حتى الموت، انتحر ليوناردو ليك، بينما تم محاكمة تشالز نِج وسجنه مدى الحياة بتهمة التعذيب والقتل، وأقر تشارلز أنهما استلهما فكرة خطف الفتيات من رواية جامع الفراشات.

كما عثرت الشرطة على نسخة من الرواية ضمن ممتلكات القاتل المتسلسل كريستوفر وايلدر الذي اتهم باختطاف واغتصاب وقتل العديد من الفتيات، وقد قتل وايلدر في أثناء محاولة القبض عليه.

2ـ البرتقالة الميكانيكية

رواية Clockwork Orange للكاتب البريطاني أنتوني برجس والتي قام المخرج العالمي المبدع ستانلي كوبريك بتحويلها إلى فيلم سينمائي يحمل الاسم ذاته، وتحكي الرواية عن مستقبل مظلم ديستوبي، بطلها الشاب الصغير ألكس وهو عضو عصابة تقوم بضرب المتشردين والتهجم على المنازل والقيام بعمليات السرقة والاغتصاب.

وعلى الرغم من أن الفيلم لا يمجد تلك الأعمال، أو يحاول تحسين صورتها، فإن الفيلم لا يخلو من بعض المشاهد التي تمثل تمرد ضد المجتمع السلطوي، بعد عرض الفيلم اتهمت الجرائد كوبريك بأنه مروج للعنف وحمّلته مسؤولية أحداث العنف التي اجتاحت لندن، فقد تم إبلاغ البوليس عن جرائم ضرب للمتشردين وعصابات تقوم بالاغتصاب، مما دفع الناس للقيام باحتجاجات ومسيرات تم على إثرها سحب الفيلم من سينمات بريطانيا.

3ـ عرض متواضع إلى هوارد هيوجوز

هي قصة قصيرة كتبها جو هولدمان الذي شارك في حرب فيتنام، ونشرت في مجلة الفانتازيا والخيال العلمي عام 1974 بعنوان To Howard Hughes: A Modest Proposal، ونشرهولدمان بعد ذلك في كتاب Study War No More وهو عبارة عن مجموعة قصص خيال علمي تتناول فكرة الحرب، وجمع فيها قصصًا متفرقة لعديد من كتاب الخيال العلمي مثل ايزاك أزيموف وباول أندرسن وغيرهم.

تتحدث القصة عن شخص يفرض نزع السلاح بالقوة على دول العالم باختراع قنبلة نووية، ولكي يجعل القصة أكثر واقعية وقابلية للتصديق كتب هولدمان تفاصيل دقيقة عن كيفية الحصول على اليورانيوم وصنع القنبلة النووية، بعد نشرها تلقى عمدة لوس أنجلوس خطاب ابتزاز من شخص غامض يهدد بتفجير قنبلة نووية في المدينة ما لم يحصل على مبلغ مليون دولار نقدي، وأرفق بالخطاب وصف دقيق لصنع القنبلة النووية مما جعل السلطات تتعامل مع التهديد بجدية وقامت بتسليم الأموال.

لاحقًا اكتشف مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI عدم وجود قنبلة وألقوا القبض على صاحب خطاب الابتزاز الذي اتضح أنه فتى في الخامسة عشر من عمره معجب بقصة جو هولدمان.

4ـ الحارس في حقل الشوفان

هي أشهر أعمال الكاتب الأمريكي جي دي سلينجر وتتحدث عن رحلة في نيويورك من خلال أعين الفتى المراهق هولدن كولفيلد واكتشافه لزيف وسطحية أقرانه ومجتمعه، حققت الرواية ناجحًا ساحقًا واكتسبت شعبية كبيرة وخاصةً بين أوساط المراهقين، إلا أن العديد من النقاد هاجموا الرواية واتهموها بأنها تشجع على العنف والانحلال بل واتهمها بعضهم بأنها جزء من مؤامرة شيوعية شاملة، ولكن هذا أدى إلى نجاح القصة بشكل أكبر حيث زاد الإقبال عليها ورغبة الناس في قراءتها.

أشهر جريمة قتل حدثت متعلقة بالرواية هي حادثة قتل المغني والملحن الشهير جون لينون والذي كان عضوًا بفرقة البيتلز الشهيرة، حيث كان قاتله مارك ديفيد تشابمان هو شخص مختل عقليًا ومهووس بالرواية، حتى إنه رغب في تغيير اسمه إلى هولدن كولفيلد بطل الرواية، وقام باغتيال جون لينون بإطلاق أربعة أعيرة نارية على ظهره مما أدى لموته.

مذكرات تيرنر

هي رواية من تأليف ويليام لوثر بيريس مؤسس “الاتحاد الوطني” وهي مؤسسة عنصرية تمجد الرجل الأبيض، وقام بنشرها تحت الاسم المستعار أندرو ماكدونالد، وتتحدث الرواية عن شخص يسمى إيرل تيرنر يؤمن بتفوق العرق الأبيض ويقوم هو ورفاقه بعمل ثورة مسلحة للإطاحة بالنظام وتخليص المجتمع الأمريكي من أي شخص ليس أبيض، ومن ضمن أحداث الرواية يقوم بطل الرواية بتدمير مقر مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI بتفجير شاحنة محملة بنترات الأمونيوم وزيت الوقود.

لاحقًا قام تيموثي ماكفي Timothy McVeigh بتفجير المكتب الفيدرالي بولاية أوكلاهوما بطريقة تشبه إلى حد كبير الطريقة الموصوفة في الرواية، وفي أثناء القبض عليه عثر على نسخة من الرواية بحوزته، وقد أدى التفجير إلى مقتل 1688 شخصًا بما في ذلك حضانة مليئة بالأطفال.

نشر المقال للمرة الأولى على موقع نون بوست