اسم المستخدم: إيڤي

ككل الأشخاص الذين يشعرون بعدم انتماء إلى الواقع؛ تحلم إيڨي بمكان آمن، وعندما تمر بأوقات صعبة، فكل ما ترغب به عندئد هو فرصة للهروب من الواقع، لتستطيع أن تحقق ذاتها.

وبدون علم إيفي، فإن والداها كان يعمل بلا كلل أو ملل على خلق عالم افتراضي تستطيع الهروب إليه.
الحياة التي تعرفها إيڨي على وشك التغيير للأبد.
هل يعقل أن هذا هو العالم الذي طالما حلمت به إيڨي؟ أم أن أمامها رحلة شاقة قبل أن تصل إليه؟!